مؤشر S&P 500 يرتفع للجلسة الثالثة على التوالي مع محضر الفدرالي

منذ 3 شهور 50
ارتفعت الأسهم الأميركية بشكل طفيف يوم الأربعاء مع تأمل المستثمرين خلال الدقائق الأخيرة من مجلس الاحتياطي الفدرالي. ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 0.23% إلى 31.037.68 نقطة، ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.36% إلى 3845.08، وارتفع مؤشر ناسداك المركب الذي يركز على التكنولوجيا بنسبة 0.35% ليغلق عند 11361.85. انتعشت الأسهم بعد أن أصدر الاحتياطي الفدرالي محضر اجتماعه في يونيو حزيران، مما يدل على أن الفدرالي ملتزم بخفض التضخم، وأظهر المحضر أن أعضاء الاحتياطي الفدرالي قالوا إن الاجتماع في 26 و 27 يوليو من المرجح أن يشهد أيضًا تحركًا آخر بمقدار 50 أو 75 نقطة أساس.   وقفزت أسهم Northrop Grumman بنحو 3.8%، بينما أضافت UnitedHealth Group ما يقرب من 2%، وارتفعت Constellation Energy بأكثر من 3%. كما حققت أسهم التكنولوجيا عالية أداءً جيدًا أيضًا، حيث أضاف كل من Cisco Systems و Adobe  مكاسب بنحو 1.7% وحقق Microsoft بنحو  1.3%. وسعت عائدات السندات مكاسبها لليوم التالي بعد صدور محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفدرالي، مما يشير إلى أن المستثمرين قد يتسعون في بنك مركزي أكثر عدوانية. قد يكون ذلك مطمئنًا لبعض المستثمرين في الأسهم ، الذين يريدون من البنك المركزي أن يبطئ التضخم حتى يتمكن الاقتصاد من العودة إلى طبيعته بسرعة أكبر. وكانت أسهم الطاقة من بين الأسوأ أداءً اليوم، حيث واصلت أسعار النفط انخفاضها الأخير، وتراجعت أسهم Chevron بنحو 1.3% وهبطت Diamondback للطاقة 3.4%. واصل المستثمرون القلق بشأن ما إذا كان الاقتصاد يسقط في حالة ركود بعد أن انخفض عائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات إلى ما دون عائد السنتين، كان ما يسمى بانعكاس منحنى العائد تاريخياً علامة تحذير على أن الاقتصاد قد يتراجع أو قد سقط بالفعل في حالة ركود.   وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، جاءت بيانات مؤشر مديري المشتريات التابع لمعهد إدارة التوريد أفضل من المتوقع، على الرغم من أن التقرير أظهر تباطؤًا طفيفًا في النمو.
أقرأ المذيد